وجاء إعلان وفاته من دار جيفنشي للأزياء، التي تمتلكها الآن مجموعة السلع الفاخرة الفرنسية “إل في إم إتش”.

وأسس دو جيفنشي واحدة من أكبر دور الأزياء في باريس في الخمسينات، قبل أن يتجه إلى نيويورك ليؤسس إمبراطورية أعمال أصبحت جزءا من مجموعة “إل في إم إتش”، عندما باعها دو جيفنشي في نهاية الثمانينات.