الثلاثاء , 18 سبتمبر 2018
الرئيسية / هى وهو / اسرار الجمال / مفاجأة : هرمون الذكورة .. يمنح المرأة شكلها الأنثوى !!

مفاجأة : هرمون الذكورة .. يمنح المرأة شكلها الأنثوى !!

يفرز جهاز الغدد الصماء، عدد من الهرمونات عند النساء ، تلعب دورًا كبيرًا في مختلف وظائف الجسم، فعلى سبيل المثال، يتم إفراز هرموني الإستروجين والبروجيسترون للتأثير على صحة المرأة الإنجابية ويُطلق عليهما «الهرمونات الأنثوية».

وهرمون التستوستيرون الذي عادة ما يُعرف بأنه هرمون الذكورة، يُفرز عن طريق المبيضين ولكن بكميات صغيرة للغاية.

تشكل الهرمونات آثارًا متعددة ومهمة على صحة المرأة، وذلك لأنها تلعب دورًا في خصوبتها، وتهيمن في النساء أكثر من الرجال.

1- هرمون الإستروجين

الهرمون الأنثوي الجنسي، ووفقًا للمركز الوطني لصحة المرأة، يُنتج الإستروجين في الغدد الكظرية والأنسجة الدهنية والمبيضين.

وتعد وظيفته الأولى تحسين نمو الثدي في سن البلوغ، والمساعدة في نمو بطانة الرحم عند بداية الدورة الشهرية، والحفاظ على قوة العظام عن طريق التفاعل مع الكالسيوم وفيتامين «D»، وغيرها من المعادن لتجنب فقدان العظام، ويوجد أيضًا بجسم الرجال ولكن بكميات قليلة.

قد ينخفض مستوى الإستروجين نتيجة عدة أسباب، كانقطاع الطمث، ومع ذلك يمكن أن ينخفض عند النساء بمختلف الأعمار بسبب استئصال الرحم، والتعرض للعلاج الإشعاعي، وحالات فقدان الشهية الشديدة، وتعد زيادة هشاشة العظام في النساء بعد انقطاع الطمث من أكثر عواقب انخفاضه شيوعًا.

ينتج عن نقصانه ظهور عدة أعراض مثل الشعور بالتعب، والمعاناة من الاكتئاب والصداع والهبات الساخنة، وتقلب المزاج، وزيادة التهابات المسالك البولية، وعدم انتظام الدورة الشهرية أو فقدانها، ومواجهة صعوبة في التركيز، والشعور بالألم أثناء الممارسة الجنسية بسبب نقص المزلقات المهبلية.

هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تساعد على رفع مستواه مثل منتجات فول الصويا، وبذور الكتان، وحبوب السمسم، والفواكه المجففة، والزيتون وزيت الزيتون، وغيرها من الأطعمة.

2- هرمون البروجسترون

يُنتج البروجسترون أيضًا في المبيض والأنسجة الكظرية، وكما ينشغل الإستروجين في بداية الدورة الشهرية، يلعب البروجسترون دوره في النصف الثاني من الدورة الشهرية.

وبعد مرحلة التبويض، يعمل البروجسترون على تبطين الرحم من أجل زرع البويضة، ووفقًا لموقع «Livestrong» يقول الدكتور «كاندس لين»، المتخصص في استبدال الهرمونات  المتطابقة بيولوجيًا، إن إنتاج هرمون البروجسترون يبدأ في التراجع عند المرأة في الأربعينيات من عمرها وبعد انقطاع الطمث.

قد ينخفض مستوى هرمون البروجسترون بسبب وجود مشاكل في المبايض أو عملية الإباضة، أو انقطاع الطمث، أو تعرض المرأة للإجهاض، وتشمل أعراض انخفاض مستوى هرمون البروجسترون عند المرأة غير الحامل النقاط التالية:

– خفض الرغبة الجنسية.

  • – المعاناة من الهبات الساخنة، والصداع النصفي.
  • – الاكتئاب، والقلق، وتقلب المزاج.
  • – عدم انتظام الدورة الشهرية، أو فقدانها.

وفي حالة انخفاضه عند المرأة الحامل يشمل عدة أعراض أخرى مثل:

  • – الشعور بالألم في البطن، والتعب المستمر.
  • – انخفاض مستوى السكر في الدم بشكل متكرر.
  • – جفاف المهبل.

هرموني البروجسترون والاستروجين يكملان بعضهما البعض، لذلك يهيمن الأستروجين في حالة انخفاض البروجسترون، ما يمكن أن ينتج عنه أعراض مثل زيادة الوزن، ونزيف شديد، وعدم انتظام الدورة الشهرية، والاكتئاب وضعف الرغبة الجنسية، وغيرها من الأعراض.

وهناك أطعمة يمكن أن تساعد على تحفيز إنتاج البروجسترون بالجسم مثل: الفاصوليا، والبروكلي، والمكسرات، والكرنب، والقرنبيط، والسبانخ، والحبوب الكاملة.

3- هرمون التستوستيرون

يُعرف هرمون التستوستيرون بأنه هرمون الذكورة، ولكنه يُفرز بكمية صغيرة عند النساء مثلما يُفرز الإستروجين بكمية صغيرة عند الرجال، يُنتج هرمون  بواسطة هرمونات أخرى بما في ذلك DHEA»، DHEA-S» وهي هرمونات الستيرويد التي تُنتج في الغدد الكظرية.

يقوم هرمون التستوستيرون بوظيفته عند النساء مثلما يقوم بها عند الرجال، ولكن بدرجة أقل، حيث يقوم بتقوية مستوى طاقة المرأة، الرغبة الجنسية، العظام، العضلات، والاستجابة الجنسية للمحفزات.

بعض النساء لديهن نسبة مرتفعة من التستوستيرون مقارنة بغيرهم، ووفقًا لدراسة أُجريت سابقًا، تعد النساء اللواتي لديهن مستوى عالي من التستوستيرون أكثر عرضة لاختيار مهنة لديها مخاطر كبيرة.

هناك بعض الأمراض أو اضطرابات الهرمونات يمكن أن تسبب تغيرات هرمونية عند النساء، وتعد أكثر الأسباب شيوعًا وراء ارتفاع مستوى التستوستيرون لديهن مثل متلازمة التكيسات على المبيض، تضخم الغدة الكظرية الخلقي.

وارتفاع مستوى التستوستيرون يمكن أن ينتج عنه أعراض تؤثر على مظهر المرأة ومنها:

  • – زيادة الشعر بالجسم، خاصة شعر الوجه.
  • – الصلع.
  • – حب الشباب.
  • – تضخم البظر.
  • – انخفاض حجم الثدي.
  • – زيادة كتلة العضلات.

– وعن ارتفاع مستواه بشكل كبير يمكن أن يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية، انخفاض الرغبة الجنسية، والتقلبات المزاجية، وفي الحالات الأكثر شدة يسبب الخصوبة، والسمنة.

أما عن أعراض انخفاض التستوستيرون عند النساء فتشمل التأثير على الرضا الجنسي، الرغبة الجنسية، ضعف العضلات، نقص الطاقة والحماس، والاكتئاب.

4- هرمون الغدد التناسلية المشيمية HCG

يُفرز أيضًا في الخلايا التي تشكل المشيمة أثناء الحمل، وهو الهرمون الذي يتم الكشف عنه في كل من اختبارات الحمل والدم، بجانب أن مؤسسة جنيف للتعليم والبحث العلمي تفسر أن دور هرمون الغدد التناسلية المشيمية يكمن وراء الحفاظ على إنتاج هرمون البروجسترون الذي يدفئ الجسم ويحافظ على بطانة الرحم أثناء فترة الحمل.

 

شاهد أيضاً

بشرة .. نضرة ونقية.. بخطوات بسيطة جداً

عنايتك ببشرتك ، تبدأ بخطوات بسيطة جداً ، فإذا كنتِ ترغبين في بشرة نضرة ونقية، …