السبت , 20 أبريل 2019
الرئيسية / الصفحة الاخيرة / ” قطط أوكتار ” .. يفضحن ” الداعية التركى ” الراقص “

” قطط أوكتار ” .. يفضحن ” الداعية التركى ” الراقص “

قطط عدنان أوكتار
قطط عدنان أوكتار

فضحت بعض الفتيات ، اللواتي عملن لدى الداعية التركي المثير للجدل، عدنان أوكتار، المعروفات بـ “قطط عدنان أوكتار”، التجاوزات التي تعرضن لها، في أحدث اعترافات عن حياة “الداعية الراقص” ، بحسب صحيفة “صباح التركية”.

اعترفت إحدى الفتيات وتدعى، غولغون غوكتان، أنها من بين أتباع أوكتار الأكثر تعرضا للتعذيب والضرب.

وأكدت أنها كانت تتلقى لكمات من أوكتار، المعروف باسم “هارون يحيى”، بسبب فشلها في بعض الأحيان  ، في تجهيز مياه الشرب الخاصة به، كونه

وذكرت سيدة أخرى وتدعى، سيلدا إنال، عن تعرضها لأشكال أخرى من الإهانة، وإجبارها على ارتداء زي الخادمات لأيام عدة.

وجاء في اعترافات “القطط”، أن عدنان أوكتار ،  كان يهتم كثيرا بدرجات الحرارة، حيث كان يأمر فتياته  ، بتسخين سريره باستخدام مجففات الشعر، قبل دقائق من خلوده للنوم.

وكان يهتم كثيرا بنظرات فتياته، وفي حال لم تعجبه نظرات إحداهن يصفها بنظرات المنافقين، ويجبرها على ارتداء نظارات شمسية داخل المنزل طوال كما  المعلومات الواردة حول عدنان أوكتار، أنه كان يهتم كثيرا بملابسه الداخلية، وكان يأمر إحدى الفتيات بتسخينها في فرن المايكرويف أيام الثلاثاء

وتنوعت أشكال العقاب لفتيات أوكتار، فقد كان يعاقب بعض الفتيات بأمرهن بالسير على أقدامهن وأيديهن، بطريقة تشبه سير الحيوانات على 4 أقدام.

ومن الأشياء الغريبة الأخرى، التي لاحظتها “قطط عدنان أوكتار”، حساسيته الشديدة للشحنات الكهربائية، ولهذا السبب، كان يأمر كل شخص بالسير لخطوات عديدة على التراب، حتى يتخلص من الشحنات الكهربائية قبل لمسه أو مصافحته.

وكان يكره إمساك الصحف اليومية بيديه، لذلك شكل فريقا من 3 نساء، تتمثل مهامهن في إمساك الصحف اليومية أمامه.

كما  خصص مجموعة من الفتيات في مساعدته على ارتداء الجوارب، التي كان يستخدمها مرة واحدة فقط  ، ثم يلقيها في القمامة بعد ذلك.

وكانت مجموعة أخرى من الفتيات، وعددهن 5، متخصصات في تدليك جسمه بشكل يومي قبل خلوده إلى النوم.

كما كان حريصا جدا على صحته، ويخشى من تعرضه لمحاولات التسميم، ولهذا الغرض سخر فتاتين تقفان بجانبه على طاولة الطعام، تتمثل وظيفتهن في تذوق كل صنف من الطعام قبل أن يتناوله أوكتار.

وجاء فى بعض الاعترافات، أن أوكتار كان يمسح أجهزته الخلوية بالكحول ، قبل استخدامها، وينطبق الأمر نفسه على ساعة يده، ومستلزماته الأخرى. وكان يأمر فتياته بمسح كل المناطق، التي من المحتمل أن تملسها يده في المنزل، وذلك باستخدام الكحول والمطهرات وأدوات التعقيم، كما تتبع الفتيات التعليمات نفسها عند تنظيف مرحاضه الخاص.

المعروف أن قوات الأمن التركية أوقفت الداعية الراقص في إطار عملية أمنية خلال يوليو 2018، في 4 ولايات بينها إسطنبول، وقامت بالقبض على أوكتار إضافة إلى 234 من أتباعه على خلفية تهم مختلفة.

 

شاهد أيضاً

نادلة ” جميلة ” .. ” زبون كريم ” منحها ” ثروة ” كبيرة !!

كتبت ـ هنا علوان وجدت نادلة أميركية محظوظة ، نفسها ” ثرية ” فى غمضة …