الإثنين , 15 أكتوبر 2018
الرئيسية / مصر / الاخبار / حفل عقد قران فى معبد فرعونى  .. ينتهى بأزمة

حفل عقد قران فى معبد فرعونى  .. ينتهى بأزمة

 

كتب ـ أحمد على

أكد مصطفى وزيري، أمين عام المجلس الأعلى للآثار، أنه لم يمنح الموافقة ،  لإحدى الشركات ، بإقامة حفل عشاء وعقد قران ، داخل معابد الكرنك، كما يتردد ، وأعلن أنه تم تكليف مدير آثار الكرنك والأقصر، بتحرير بلاغ بشرطة السياحة والآثار ،  ضد الشركة المنظمة للحفل، وذلك لمخالفتها الموافقة الرسمية  ، التي حصلت عليها من وزارة الآثار، والتي نصت على إقامة حفل عشاء ،  كما هو متبع  ، وليس عقد قران.

كانت واقعة إقامة حفل عشاء وعقد قران  ، لعروسين داخل معبد الكرنك الشهير، قد اثارت حالة من الجدل الواسع في أوساط الآثاريين، والعاملين بالقطاع السياحي المصري بمدينة الأقصر الغنية بمعابد ومقابر ملوك وملكات ونبلاء الفراعنة في صعيد مصر.

وتسبب الحفل، الذي أقيم داخل أروقة المعبد مساء الخميس الماضي، واستمر حتى قرب فجر الجمعة، ما يشبه الصدمة ، لدى بعض الناشطين في الدفاع عن الآثار المصرية القديمة، خاصة وأن الواقعة هي الأولى من نوعها التي يدخل فيها مدعوون لحفل زفاف أو عقد قران لتناول العشاء داخل حرم معبد أثري.

وقال شهود عيان كانوا داخل المعبد خلال إقامة الحفل وعقد القران، أنهم اقاموا أقيم بوفيه مفتوح لعشاء الضيوف الذين تجاوز عددهم 350 فردا داخل المعبد الذي يعد من أقدم وأكبر وأشهر معابد مصر القديمة.

ووجه النائب محمد يس، عضو مجلس النواب عن محافظة الأقصر ، انتقادات لهذه الواقعة، وطالب بالتحقيق فيها وعدم تكرارها، وقيام اللجنة الدائمة بالمجلس الأعلى للآثار بتحديد مواقع ثابتة لإقامة مثل تلك الاحتفالات في الساحات المواجهة للمعابد ومحيطها وليس داخل المعابد ووسط آثارها وأعمدتها.

يذكر أن بعض المعابد المصرية القديمة في الأقصر، تشهد على فترات متباعدة، حفلات افتتاح وختام لمهرجانات فنية، أو عروض موسيقية، لكن حفلات العشاء تجري إقامتها خارج المعابد وفي الساحات الأمامية منها، على أن تكون خلفيتها هي أعمدة المعابد فقط.

 

شاهد أيضاً

الرئيس السيسى

مدينة عالمية للرخام بـ  ” الجلالة ” .. بخبرة إيطالية

  استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الرئيس التنفيذي لشركة “بيدريني” الإيطالية للرخام والجرانيت، وذلك …