الجمعة , 27 أبريل 2018
الرئيسية / عالم / بريطانيا : البرلمان ” غاضب ” من رئيسة الوزراء .. لانفرادها بقرار ضرب سوريا

بريطانيا : البرلمان ” غاضب ” من رئيسة الوزراء .. لانفرادها بقرار ضرب سوريا

 

تيريزا ماي
تيريزا ماي

موسكو ـ وكالات

تعرضت رئيسة الوزراء البريطانية ، تيريزا ماي ، لانتقادات من المعارضة  ، في بلادها ، عقب مشاركتها في شن ضربات عسكرية على سوريا  ، اليوم السبت  ، دون التشاور مع البرلمان.

وبينما كانت ماي توضح الأسباب  ، التي دفعتها الى المشاركة في الضربات، قالت أحزاب المعارضة إن تلك الهجمات ، عليها شبهة قانونية ، وتهدد بتصعيد النزاع وكان يجب أخذ موافقة البرلمان قبل شنها.

وغالبان عندما تقرر الحكومة البريطانية  ، القيام بعمل عسكري، تقدم المعارضة دعمها الكامل، إلا أن هذا التوجه لم يعد سائدا في السنوات الأخيرة، علما أن النواب البريطانيين رفضوا القيام بعمل عسكري ضد دمشق في 2013.

أكد  جيرمي كوربن زعيم حزب العمال المعارض: “القنابل لن تنقذ الأرواح ولن تجلب السلام”، وأضاف: “هذا العمل المشكوك فيه من الناحية القانونية يهدد بزيادة التصعيد في النزاع المدمر.. وتيريزا ماي كان عليها أن تسعى للحصول على موافقة البرلمان لا أن تلحق بركب دونالد ترامب“.

وقال كوربن لاحقا ، فى خطاب إلى ماي طلب فيه من رئيسة الوزراء تطمينا بأنه لن يتم شن أي هجمات مستقبلية، كما دعا الحكومة إلى التفاوض لوقف الحرب في سوريا.

أما رئيسة وزراء إسكتلندا ، وزعيمة الحزب القومي الإسكتلندي اليساري ، نيكولا ستورغن ، فقد صرحت بأن استخدام سوريا للأسلحة الكيميائية لا يمكن التساهل معه، إلا أنها شككت في قدرة الضربات على وقف استخدام تلك الأسلحة أو المساهمة في إنهاء الحرب السورية.

وقالت ستورغن أن هذا العمل يمكن أن يتسبب في تصعيد الحرب الأهلية في سوريا، وكذلك تصعيد التوترات العالمية بشكل خطير.

من جهته اتهم زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي فنس كيبل، ماي بالسير في ركب الرئيس الأمريكي الغريب الأطوار، قائلا إن ذلك يظهر حكومة ضعيفة تضع المنفعة السياسية قبل الديمقراطية تقوض مكانة بريطانيا في العالم.

لكن بعض مؤيدي تيريزا ماي، أكدوا “شرعية” قرارها، حيث صرحت “زعيمة الحزب الديمقراطي الوحدوي” أرلين فوستر، أنها تحدثت مع ماي، وأن الضربات كانت محدودة وغير مفرطة ومبررة، كما أكد نايجل دودس زعيم الحزب أن ماي لديها السلطة الكاملة لشن تلك الضربات.

شاهد أيضاً

داعش تتبنى التفجير الانتحارى فى كابول .. و 31 قتيلاً حتى الأن

أعلنت السلطات الأفغانية ، ارتفاع عدد ضحيايا تفجير انتحاري ، استهدف مركزا لتسجيل الناخبين  ، …