الثلاثاء , 23 أكتوبر 2018
الرئيسية / كُتّاب " مصرية نيوز " / ” الجبلاية ” .. ورقصة ” كيكى “

” الجبلاية ” .. ورقصة ” كيكى “

بقلم : سعيد عبد السلام

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يصر اتحاد الكرة علي الاستهتار بمقادير الكرة المصرية وكأنه “يطلع لسانه” للشارع الرياضي ويفعل ما يشاء.. فمرة يتحدث أبوريدة رئيس الاتحاد عن الشركة الراعية وينسبها للدولة وكأنه يقول للجميع “اخرسوا” وأخري “يطّلع” علينا مجدي عبد الغني عضو مجلس الإدارة ويهدد بكشف المستور في الاتحاد إلي أن تم ترويضه!!
ولم يتعلم اتحاد الجبلاية الدرس عندما فقد كل قواعد التعاقد مع مدرب يليق باسم مصر وجلب لنا الفاشل كوبر وجهازه.. فعاد يكرر المأساة من جديد بتعاقده مع المكسيكي خافيير أجييري والذي لا ينتظر منه الكثير كما تقول كل المؤشرات.. وبدلا من وضع استيراتيجية جادة لإصلاح الخلل في الكرة المصرية بداية من الأندية ومرورا بكل عناصر اللعبة وتأهيلها لكي تواكب كرة القدم الحديثة.. قام اتحاد الكرة برقصة الكيكي ولا يعيير للجميع أي أهمية رغم عدم شرعيته وأخذ مسئولوه يتصرفون وكأن كرة القدم هي الإرث الذي تركه لهم أجدادهم!!!
ولأنهم يجيدون التعامل مع المخالفات بشتي أنواعها باحترافية تامة فلم يعيروا أي اهتمام للجان التي جاءت إلي مقر الاتحاد للتفتيش علي ملفات ذلك الاتحاد غير الشرعي.. وللحقيقة هو يتعامل مع هذا الملف باحترافية عالية لا يجيدها في عمله الإداري والفني!!
ويلعب هذا الاتحاد علي وتر وجود جهات مسئولة تسانده مثلما يفعل حنفي ومثله الجبنة التركي!! وهذا مخالف تماما للحقيقة حيث لايوجد شخص في هذه الدولة فوق مستوي النقد البناء الذي يستهدف المصلحة العامة.. وبين الحين والآخر يقوم الاتحاد بتقديم رقصة الكيكي واستبعاد الشرفاء والناجحين وآخرهم الحكم الدولي أيمن دجيش والذي يعد أفضل حكم في مصر حتي بعد بلوغه السن القانونية.. لذلك مد الفيفا للحكام بحيث يمكنهم المشاركة في إدارة المباريات المحلية.. وبما أن أعضاء اتحاد الكرة الموقر لا ينظرون حولهم لم يروا الاتحاد الإنجليزي الذي يستعين بأصحاب الخبرة بعد بلوغهم سن التقاعد الدولي!!!
إن رقصة الكيكي الذي يمارسها اتحاد الكرة بأسلوبه الخاص هي أشبه بالمستوي الرديء الذي يقدمه المدعو محمد رمضان في السينما المصرية من أفلام أقل ما توصف بأنها عار علي السينما والمجتمع لانها تصدر كل أنواع الفساد لشبابنا بل وتغتال أحلامهم في تحقيق النجاح بعيدا عن الطريق غير القويم!!
إن رقصة الكيكي يلفظها الشعب والشباب المتحضر لأنها تتنافي مع أخلاقيات المجتمع الذي سيعود حتما وقريبا إلي قيمه ومبادئه التي بني من خلالها تاريخه التليد عندما نعظم قيمة العلم والمعلم وتعود الهيبة لهم مثلما كانت في ستينيات القرن الماضي وما قبلها وتعود الأسرة تلتف من جديد بعيدا عن السوشيال ميديا التي أصابت الدول المتخلفة في مقتل بفعل الماسونية العالمية التي يجب أن ننتبه لها جيدا!!
وسيرقص اتحاد الكرة رقصة الكيكي قريبا وراء الباب الخلفي لـ5 شارع الجبلاية!!!!
والله من وراء القصد.

شاهد أيضاً

” الغجرية ” .. والسبع بنات !!

حكايات بقلم : صلاح حامد ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ جلست تتفحصه بعينين سوداوين ، بريقهما كأنه السحر ، الذى …