الإثنين , 15 أكتوبر 2018
الرئيسية / تقارير وتحقيقات / ” الأمازيغ ” يحتفلون بذكرى إعتلاء عرش مصر القديمة .. قبل 2968 عاما

” الأمازيغ ” يحتفلون بذكرى إعتلاء عرش مصر القديمة .. قبل 2968 عاما

 

فتاة من الأمازيغ
فتاة من الأمازيغ

كتبت ـ هنا علوان

تحتفل شعوب ” الأمازيغ ” ، يوم الجمعة والسبت  برأس العام 2968 الأمازيغي  في ظل جدل واسع  ، حول ملف الهوية الثقافية لتلك الشعوب ،  التي تمتد مساحات وجودها بين المحيط سواحل الأطلسي غربا وواحة سيوة المصرية شرقا وشمال نيجيريا جنوبا وتتوزع على أمازيغ الساحل والجبال  الذين يعرفون كذلك بإسم البربر ، وأمازيغ الصحراء وهم الطوارق .

ويتميز  هذا العام ، بأول إحتفال رسمي جزائري على المستوى الوطني ،  بعد إقرار المناسبة  عيدا وطنيا وإجازة رسمية ، والأربعاء الماضي   أصدرت السلطات الجزائرية،  أول بيان رسمي باللغة الأمازيغية في تاريخ البلاد،، حول انطلاق عمليات التسجيل لموسم الحج المقبل.

وتعد هذه المرة الأولى التي تصدر فيها مؤسسة رسمية جزائرية بيانا باللغة الأمازيغية، التي أضحت لغة ثانية في البلاد إلى جانب العربية بموجب تعديل دستوري أجري مطلع 2016.

 

والأمازيغية هي اللغة الرئيسية في التعاملات اليومية لسكان منطقة القبائل الكبرى في الجزائر، التي تضم محافظات عدة شرق العاصمة، وينقسمون، وفق باحثين، إلى مجموعات منفصلة جغرافياً، وهم: القبائل في منطقة القبائل (شرق العاصمة)، والشاوية في منطقة الأوراس (جنوب شرق)، والمزاب (المجموعة الأمازيغية الوحيدة ذات المذهب الإباضي) في منطقة غرداية (500 كم جنوب العاصمة).

بالإضافة إلى الطوارق (أقصى الجنوب الشرقي)، والشناوة في منطقة شرشال (90 كم غرب)، وهناك مجموعة بربرية أخرى قرب مدينة ندرومة على الحدود مع المغرب، وتتميز لغتها أو لهجتها بقربها الكبير من الشلحية؛ وهم أمازيغية الشلوح في المغرب.

 

>> الأمازيغ وحكم مصر

 يعود التأريخ الأمازيغ 950 قبل الميلاد عندما  تمكن الليبيون القدامي ( الأمازيغ)  من السيطرة على حكم أعظم دولة عرفها التاريخ في تلك الفترة مصر الفرعونية ، حيت تعاقبوا على حكمها  لعدة قرون، ابتداء من القرن العاشر قبل الميلاد. تم ذلك بعد تسلسل أحداث شهدتها مصر فيما بين سنة 1227وسنة 935 ق.م.

فخلال حكم الأسرة الفرعونية الحادية والعشرين ، وإثر جملة عوامل تاريخية مختلفة ، تمكن الأمازيغ من بسط نفوذهم ، علي الوجه البحري ، بالهجرة السلمية وبزيادة الجنود الليبيين  ، في الجيش المصري ، ومع ازدياد ضعف دولة ملوك الأسرة 21 تضاعف نفوذ الليبيين ،  وتمكن أحدهم وهو شيشونق ، من الاستيلاء على الحكم سنة 950 ق.م  ، وأسس الأسرة الثانية والعشرين والتي امتد حكمها من 950 ق.م إلى 817 ق.م  ، وبلغ عدد ملوكها تسعة هم : شيشنق الأول ، أوسركون الأول ، تاكلوت الأول ، أوسركون الثاني ، شيشنق الثاني ، تاكلوت الثاني ، شيشنق الثالث ، باماي ، وشيشنق الرابع ، تلتها الأسرة الرابعة والعشرون من 817 ق.م إلى 730 ق.م بملوكها الستة : بادي باست ، شيشونق الخامس ، أوسركن الثالث ، تاكلوت الثالث ، أمنرود فاوسركن الرابع ، ليختم حكم الأمازيغ لمصر بالأسرة الفرعونية الرابعة والعشرين التي امتد حكمها من 730 ق.م إلى 715 ق.م بملكين فقط هما تافناخت وباك ان رن اف ( واح كارع ) الذي اشتهر عند الإغريق ببوكوريوس .

شاهد أيضاً

الزئبق الأحمر

” #الزئبق_الأحمر ” .. يبحثون عنه بجنون فى ” أعشاش الخفافيش ” .. لماذا؟

>>  مصريون يأملون في االعثور على المادة الحمراء .. التي يقدر سعرها بالملايين من الجنيهات …